عن البنك تعرف على إستراتيجية البنك تعرف على سياسات وممارسات ومعايير حوكمة البنك الأداء المالي للبنك بيانات كبار صانعي القرار في البنك العلاقات مع العملاء وشركاء الأعمال والمستثمرين التزام البنك البيئي والاجتماعي

مرحبا،

كيف يمكننا مساعدتك على التنقل بشكل أفضل من خلال تقريرنا المتكامل؟

حدد الموضوع الذي يثير اهتمامك أكثر من الاختيارات وسنقترح عليك أقسام مناسبة من تقريرنا يمكنك قراءتها.

تطوير النظم والعمليات

يتماشى تطوير النظم والعمليات في البنك السعودي للاستثمار مع عملية تخطيطنا الاستراتيجي. ولكن بغض النظر عن أهداف الأعمال، فإن قيمنا وأخلاقياتنا وسياساتنا مدمجة أيضاً ضمن هذه العملية.

التوافق مع الاستراتيجيات والقيم والبيئة

يتماشى تطوير النظم والعمليات في البنك السعودي للاستثمار مع الخطة الاستراتيجية الشاملة. كانت الأسواق والأهداف المالية والموارد البشرية والابتكار واستدامة الشركات بمثابة الاعتبارات الرئيسة التي بنيت على أساسها الخطة الاستراتيجية، وتم تطوير الخطة بناءً على إنجازات الخطة الاستراتيجية السابقة للفترة بين 2010 و2014.

لقد شمل تطوير الخطة الاستراتيجية القيم والأخلاقيات والسياسات التي يتبعها البنك السعودي للاستثمار كما هو الحال في جميع أنشطتنا. وترشدنا إحدى الركائز وهي "تكليف" (المسؤولية) التي تقع ضمن إطار الاستدامة الخاص بنا وتوجهنا في جميع أنشطتنا وعلاقاتنا.

إن البيئة المتغيرة واحتياجات العمل تتطلب مراجعة سياساتنا وأنظمتنا وإجراءاتنا بانتظام. وفي هذا الإطار، تم تنقيح إجمالي 18 سياسة وميثاق لجنة خلال العام، يتعلق العديد منها بمتطلبات الحوكمة، فيما كانت إدارة المخاطر من المجالات التي أحدثت عدد كبير من التغييرات.

وتعد الرقمنة استراتيجية أساسية للبنك السعودي للاستثمار، والتي نستخدم أحدث التقنيات لتحقيقها حيث نهدف من خلالها إلى تحقيق ميزة تنافسية. ونستخدم في البنك السعودي للاستثمار قوة تقنية المعلومات في تقديم منتجات وخدمات ذات قيمة مضافة للسوق تتماشى مع أهداف أعمالنا. كما تستخدم التقنيات والقنوات والخدمات الجديدة لإثراء تجربة العملاء. ويعد الحد من الحاجة إلى التدخل اليدوي والحضور الشخصي للعميل أحد أبرز أهداف تطوير نظامنا.

تطوير برنامج التحول الرقمي للاستفادة
من تقنية المعلومات

في بيئة تلعب فيها البيانات الرقمية وأنظمة تقنية المعلومات مثل هذا الدور الحيوي، يصبح أمن الأنظمة والمعلومات على قدر عالٍ من الأهمية. وتخضع الأجهزة والبرامج لعناصر رقابة صارمة على كل من صلاحيات الوصول والاستخدام. ويتم تنفيذ جميع إجراءات تقنية المعلومات والمشاريع وفقاً لأفضل الممارسات المقبولة دولياً، بما في ذلك ممارسات معايير آيزو 20000
(ISO 20000) ودورة حياة تطوير النظام (SLDC) وأطر إدارة المشروع ومعايير هندسة تقنية المعلومات ومعايير الأمن السيبراني، مع اتباع سياسات وإجراءات تقنية المعلومات الخاصة بالبنك في الوقت ذاته.

تعزيز البيانات والأمن السيبراني

مع تطور التقنية تتزايد معها المخاطر بإطراد فالتهديدات عبر الإنترنت -والتي يمكن أن تشكل مخاطر على الأجهزة والأنظمة والبيانات – هي مصدر قلق عالمي في الوقت الراهن. وإننا حذرون باستمرار في هذا المجال للتأكد من أن تدابيرنا الاحتياطية كافية للحد من أي تهديدات قد تنشأ. ومن المعروف أن مجال تقنية المعلومات يتسم باستمرارية التطور وسرعة الحركة، ولكننا نراقب عن كثب التطورات في هذا المجال، وخاصة تلك التي تؤثر على القطاع البنكي. ونحتاج إلى أن نكون في المقدمة للاستفادة من أي تطورات جديدة قد تضيف قيمة لعملائنا أو تحسن من عملياتنا الداخلية.

معالجة مركزية للتوحيد القياسي ووفورات الحجم

إن دقة المعلومات وإصدارها في الوقت الملائم وبمستوى مناسب من التفاصيل والتجميع لأمر ضروري لتوفير قاعدة لإدارة وصناعة القرارات في البنك. وتحقيقاً لهذه الغاية، وضع البنك السعودي للاستثمار نظام تقارير إدارة الاستدامة (SDMS)، وهو تطبيق يجمع ويخزن ويحلل المعلومات ويصدرها في شكل مناسب لاتخاذ القرارات، ويجمع نظام تقارير إدارة الاستدامة المعلومات على أساس شهري أو ربع سنوي، فهو يسهل الحساب الآلي للأداء وتصوره.

فمن خلال النظام، يستطيع صناع القرار الرئيسيين تتبع الأداء وإعداد التقارير عنه لمقارنته بأهداف الاستدامة، ويشجع النظام على تقديم عرض أفضل للمعلومات داخلياً وخارجياً، كما أنه يُمَّكن للربحية من خلال فاعلية التكاليف حتى مستوى الفرع. وتدخل جميع الإدارات ضمن أصحاب المصلحة في نظام تقارير إدارة الاستدامة، لكن أصحاب المصلحة الرئيسيين هم الرئيس التنفيذي ولجنة الاستدامة ومجموعة الاتصال المؤسسي.

Close