قانون الامتثال الضريبي للحسابات الأجنبية (فاتكا)

Printer-friendly versionأرسل هذه الصفحة عن طريق البريد الالكتروني

قانون الامتثال الضريبي للحسابات الأجنبية (فاتكا) والإفصاح عن المعلومات – العملاء الأفراد

إن قانون الامتثال الضريبي للحسابات الأجنبية (فاتكا) الذي تم تطبيقه في 1 يوليو 2014 هو قانون تشريعي جديد سنّته الولايات المتحدة، وقد تم وضع هذا القانون لمواجهة التهرب الضريبي الذي يلجأ إليه الأمريكيون ولتوفير درجة كبيرة من الشفافية في المسائل الضريبية. وقد تم سنّه أيضاً بدافع الإبلاغ عن المعلومات الجديدة وشروط حجبها التي يجب أن يتم تطبيقها في المؤسسات المالية في جميع أنحاء العالم، بما فيها البنوك السعودية وغيرها من المؤسسات المالية التي تم تحديدها بموجب قانون الامتثال الضريبي للحسابات الأجنبية (فاتكا)، وقد قامت المملكة العربية السعودية بإبرام اتفاقية دولية حكومية مع الولايات المتحدة من أجل تسهيل الامتثال لهذا القانون.

هل ستتأثر بوجود قانون الامتثال الضريبي للحسابات الأجنبية (فاتكا)؟

من المحتمل أن يؤثر هذا القانون على أي عميل من عملاء البنك أو غيره من المؤسسات المالية، بغض النظر عن الجنسية أو المواطنة التي يحملها العميل.

ويعود ذلك إلى أنه يتوجب على البنوك وغيرها من المؤسسات المالية أن تقوم بمراجعة المعلومات التي تحتفظ بها فيما يتعلق بالعملاء، وذلك للتأكد من أن عملائها خاضعين لضريبة الإقامة، وفي حال لم يكن لدى البنك أو غيره من المؤسسات المالية أي معلومات محفوظة في ملف؛ فيجوز للبنك أو المؤسسة المالية الاتصال بك لتقوم بتزويدهم بمستندات ومعلومات إضافية لتوثيق حالتك الضريبية.

ما هو الأثر المترتب عليك بصفتك أحد العملاء؟

إذا تلقيت اتصالاً من البنك أو غيره من المؤسسات المالية يطلب معلومات إضافية ؛ فيتوجب عليك حينها تقديم المعلومات والمستندات المطلوبة في غضون 30 يوماً من تلقّي الاتصال.

ويرجى ملاحظة أنه في حال وجود علاقات متعددة خاصة بك في المؤسسات المالية فمن المحتمل أن تتلقى اتصالات عديدة في أوقات مختلفة يُطلَب منك فيها تزويدهم بالمعلومات، فمن المهم أن تقوم بالاستجابة لكافة الطلبات حتى لو كنت قد قدمت المعلومات المطلوبة من أجل حساب مختلف أو منتج مالي آخر. ونؤكد هنا على الإنتباه والتأكد من موثوقية الإتصالات وأن تكون رسمية لتفادي أية أتصالات ليست من طرف البنك.

في حال لم تقم بتقديم المستندات المطلوبة؛ فيجوز للمؤسسة المالية أن تقوم بالتعامل معك على أساس أنك مواطن أمريكي أو مقيم في الولايات المتحدة من أجل الغايات الضريبية، ويجوز لها أن تقوم بإبلاغ (الهيئة السعودية المختصة) عنك، وسيتوجب على (الهيئة السعودية المختصة التي تم إبلاغها) أن تقوم بتقديم هذه المعلومات إلى دائرة الإيرادات الداخلية في الولايات المتحدة.

يجوز للبنك أو للمؤسسة المالية أن تقوم بطلب مستندات إضافية في حال طرأ أي تغيير في الظروف مستقبلاً.

ماذا لو كنت مواطناً أمريكياً او مقيماً في الولايات المتحدة؟

إذا كنت مواطناً أمريكياً أو مُقيماً في الولايات المتحدة مولود في الولايات المتحدة أو حامل للجواز الأمريكي أو للبطاقة الخضراء؛ فيتوجب عليك حينها إخطار البنك أو غيره من المؤسسات المالية باسم الجهة التي كنت تتعامل معها من أجل الاستثمارات أو غيرها من المنتجات المالية.

معلومات إضافية

للحصول على المزيد من المعلومات حول هذا القانون (فاتكا) وكيفية تأثيره عليك؛ يُرجى الاتصال بالبنك أو المؤسسة المالية الخاصة بك إذا أمكنك ذلك.

يُرجى الانتباه إلى أن البنك الخاص بك لن يكون قادراً على توفير الاستشارات المالية، وفي حال أردت الحصول على استشارة مالية يُرجى الاتصال بمستشار مالي مختص.